الفرق بين امتحاني الآيلتس والتوفل/ شباك سوري
article comment count is: 0

الفرق بين امتحاني الآيلتس والتوفل

كثيراً ما تتردد على مسامعنا كلمة امتحان التوفل (TOEFL)  أو الآيلتس (IELTS) كشرط للقبول بأي منحة تتعلق بالدراسة في الخارج، لكن مالفرق الجوهري بينهما وهل يغني أحدهما عن الآخر؟.

كيف يمكنني اختيار الأفضل لي ولاختصاصي الدراسي؟ هل يصح القول بأن التوفل مخصص للجامعات الأمريكية والآيلتس مخصص للجامعات البريطانية؟

في البداية يعود اختيار الامتحان الذي تريد أن تقدمه لعامل رئيسي واحد وهو متطلبات المنحة أو الجامعة الخارجية التي تريد الدراسة فيها وامتحان اللغة الإنكليزية المقبول لديها، لذلك لا يوجد امتحان أهم من الآخر أو اختصاص دراسي مناسب لواحد عوضاَ عن الآخر.

من غير الصحيح أن التوفل مخصص للجامعات الأمريكية والآيلتس للجامعات البريطانية، وإنما يصلح نوعي الامتحان لكافة الجامعات حسب متطلباتهم، وليس  حسب البلد الموجودة فيها، وبالتالي في حال المنحة المراد التقديم عليها تقبل كل من التوفل (TOEFL)  أو الآيلتس  (IELTS)تستطيع اختيار الامتحان الذي تفضله  وترغب به .

وعليه نستعرض هنا أهم نقاط التشابه والاختلاف بين الامتحانين:

يوجد نوعان لامتحان الآيلتس: الأول أكاديمي (Academic) وهو موجه للأشخاص الذين يخططون للدراسة الجامعية في البلدان غير الناطقة باللغة العربية، والآخر مخصص للهجرة والعمل في تلك البلدان، أما التوفل فهو نوع واحد فقط  وهو الأكاديمي، لذلك ستكون المقارنة بالنقاط الأخرى هي تخص النوع الأكاديمي فقط من الامتحانين.

  1. أقسام الامتحان:

لا يوجد فرق بأقسام الامتحان بين التوفل والآيلتس، وتنقسم إلى:

  • قسم الاستماع
  • قسم القراءة
  • قسم الكتابة
  • قسم التحدث
  1. طريقة التقديم:

تستطيع في الامتحانين اختيار الطريقة التي تريد تقديم بها الامتحان إما باستخدام الأسلوب الورقي، أو عن طريق الحاسوب.

  1. تقسيم الدرجات:

كل الأقسام المذكورة في النقطة رقم 2؛ تمنح المتقدم بين 1-9 درجات في امتحان الآيلتس، أما التوفل يمنح المتقدم أرقاماً أكبر من 9 درجات وتكون بالمقياس المئوي. وبالنسبة للعلامة النهائية يتم احتسابها بعد جمع درجات كل قسم، وتقسيمها على 4.

  1. اختلاف بمحتوى أقسام الامتحان:
  • قسم الاستماع :

ضمن امتحان التوفل يتم إمهالك بين 60-90 دقيقة للإجابة عن 34-51 سؤالاً، والتسجيلات التي يتم سماعها هي عبارة عن مواضيع عامة تتكون من  محاضرتين صوتيتين ومحادثتين بين شخصين، ويمكنك الإجابة عن الأسئلة بعد الاستماع في حال قمت بتدوين ملاحظات كافية لأن نمط الأسئلة يكون إما مفتوحاً أو اختيار من متعدد.

أما  ضمن امتحان الآيلتس :
يقسم الاستماع لـ4 أقسام، قسمان عبارة عن تسجيل لشخص واحد يتحدث، وقسمان عبارة عن محادثتين بين شخصين، والإجابة تكون عن 40 سؤالاً ضمن 30 دقيقة، ويجب أن تتم الإجابة أثناء الاستماع لأن الأسئلة ممكن أن تكون تعبئة فراغ، أو وصلاً للإجابات الصحيحة – إكمال جمل- ملخصات لبعض الفقرات.

  • قسم القراءة:

لا يوجد اختلاف جوهري بين الامتحانين، ولكن من الممكن أن يصل عدد النصوص في امتحان التوفل إلى 4 نصوص و65 سؤالاً ضمن 80 دقيقة، في حين لا يتجاوز الايلتس 3 نصوص و40 سؤالاً ضمن 60 دقيقة.

  • قسم الكتابة:

وهو القسم الأصعب ضمن الامتحانين حيث يتطلب التوفل  كتابة مقالين، الأول وفقاً لأسئلة القراءة والاستماع التي مررت بها مسبقاً، والثاني يحتوي أفكاراً تدعم رأيك بموضوع ما، ويجب عليك صياغتها وكتابتها والمدة هي 50 دقيقة للمقالين.

أما بالنسبة للآيلتس: يتطلب أول قسم كتابة وصف وتحليل لشكل مرسوم، ضمن 20دقيقة، والقسم الثاني يتطلب كتابة مقال وعرض قضية معينة أو مشكلة محددة من وجهة نظرك خلال 40 دقيقة.

أخيراً نأتي لقسم النطق: يتميز امتحان الآيلتس بوجود شخص يسمعك ويحاورك لمدة تقارب 11-14 دقيقة مقسمة إلى 3 أجزاء.

  • الجزء الأول: مواضيع عامة من 4 – 5 دقائق .
  • الجزء الثاني: يُعطى الشخص المسؤول بطاقة بسؤال، وموضوع ما من 3 – 4 دقائق.
  • الجزء الثالث: مناقشة عن موضوع ما يمكن أن تكون مرتبطة بالجزء الثاني 4– 5 دقائق.

أما التوفل فيتم ضمنه تسجيل صوتك عن طريق مايكروفون، ويتطلب منك الإجابة عن 6 أسئلة للتعبير عن رأيك من مواضيع القراءة والاستماع، ولا يوجد شخص محسوس يسمعك، ويكون ذلك لمدة 20 دقيقة، ولك حرية اختيار اللهجة التي تريد التحدث بها في كلا النوعين.

في النهاية، عند قيامك بالبحث عن منحة دراسية خارجية، احرص على أن تقرأ كافة المتطلبات الخاصة بها، والاستعداد لتقديمها وفق الجدول الزمني المطروح.

اترك تعليقاً