article comment count is: 0

قهوة أم يوسف.. هل سمعتم بها من قبل؟

هل تذوقتم يوماً قهوة أم يوسف في دمشق؟

تجهز المرأة السبعينية يومياً عربتها ومعداتها في منطقة باب توما بدمشق لتستقبل محبي القهوة والشاي من “إيدين أم يوسف” التي تعمل هناك لسنوات عدة، حيث المكان الذي شهد صداقات عديدة وأحاديث يومية عن أوضاع البلد والظروف التي نمر بها، لتكون هذه المساحة التي لا تتعدى المترين ملاذ كثر، تبتسم لهم أمٌ مبدأها: “المهم مامدش إيدي لحدا”.
تقرير: عماد سليق

* هذه المادة بدعم من اليونسكو، ولكن المعلومات والآراء الواردة فيها من قبل المستخدمات والمستخدمين هي آراء خاصّة ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر أو موقف منظمة اليونسكو وموقع شباك سوري.

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً