article comment count is: 0

“جنى” حكاية عطاء بعمر الـ14

ترى جنى بأنه يجب علينا تقديم الدعم بأي شكل لكل شخص محتاج حتى لو لم نعش تجربته، ومن هنا انطلقت ذات الـ14 عاماً بدافعها الإنساني للتبرع بشعرها للأطفال المصابين بالسرطان في جمعية “بسمة” بدمشق، فكان لشباك سوري أن يرافقها في هذه التجربة لإيصال رسالتها لنكون “جنب بعض”.

تقرير: سعد سواس

* هذه المادة بدعم من اليونسكو، ولكن المعلومات والآراء الواردة فيها من قبل المستخدمات والمستخدمين هي آراء خاصّة ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر أو موقف منظمة اليونسكو وموقع شباك سوري.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً