امرأة سورية تصنع الخبز في المنزل بسبب الضغوطات الاقتصادية- شباك سوري
article comment count is: 0

“صانعة الخبز”: “حتى لو مافي كهرباء لقيت حل تاني”!

قررت أم جميل “صناعة الخبز المنزلي” في ظل الازدحام على الأفران وغلاء بعض أنواع الخبز، وانتشار فيروس كورونا، والضغط الاقتصادي الذي نعيشه، متداركة التحديات الأخرى في حال انقطاع الكهرباء أو عدم توفر الغاز، لتجد “صانعة الخبز” حلاً تراه مفيداً لتوفير الوقت وحماية صحة عائلتها، مشجعة محيطها على المحاولة للبحث عن بدائل لما نعيشه ونمر به.

تقرير: سعد سواس

* هذه المادة بدعم من اليونسكو، ولكن المعلومات والآراء الواردة فيها من قبل المستخدمات والمستخدمين هي آراء خاصّة ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر أو موقف منظمة اليونسكو وموقع شباك سوري.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً