article comment count is: 0

راقصو التانغو يواجهون الصورة النمطية: ليست كما يعتقدها البعض

“في هذه الفسحة ننسى آلامنا وضغوطاتنا اليومية” تقول هاسميك (٥٢ عاماً) وهي تؤدي التانغو في دمشق ضمن حفل يضم هواة ومحبي هذه الرقصة.
راقصو التانغو سيما الشباب وكبار السن يواجهون تحديات عدة منها الصورة النمطية المرتبطة بحركة أجسادهم ومشاعرهم التي ترافقهم طيلة تأدية طقوسها.
تقرير: محمد دامور

* هذه المادة بدعم من اليونسكو، ولكن المعلومات والآراء الواردة فيها من قبل المستخدمات والمستخدمين هي آراء خاصّة ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر أو موقف منظمة اليونسكو وموقع شباك سوري.

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً